تطور خطير.. مؤيدو حزب الله يشتبكون مع المتظاهرين والأمن يتدخل

٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٣٩ م
مظاهرات لبنان - أرشيفية
مظاهرات لبنان - أرشيفية
كثفت القوى الأمنية اللبنانية، من تواجد عناصرها في ساحة رياض الصلح بوسط العاصمة بيروت، بعد التوتر الشديد والصدامات التي وقعت جراء تدخل مجموعة منظمة من الأشخاص وقيامهم بالاشتباك مع المتظاهرين والمعتصمين بالأيدي ونزع بعض الخيام، بدعوى أن المتظاهرين يقومون بالتهجم على حزب الله وأمينه العام حسن نصر الله، وكانت مجموعة مؤلفة من قرابة 200 شخص، معظمهم يرتدون القمصان السوداء، قد دخلوا مساء اليوم الخميس إلى ساحة رياض الصلح بصورة مباغتة مستغلين قلة أعداد المتظاهرين جراء الأمطار الغزيرة التي تساقطت منذ فترة الظهيرة.
وشكلت المجموعة كتلة بشرية شبه واحدة، وقاموا بترديد شعارات مؤيدة ومناصرة لحزب الله وأمينه العام، وتجولوا في أرجاء الساحة متعمدين الاحتكاك بالمتظاهرين على نحو أدى إلى حدوث تدافع كبير ووقوع بعض الصدامات.ورددت تلك المجموعة هتافات مناوئة ومناهضة لعدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية، لا سيما رئيس حزب القوات