مصر تطالب بوقف العدوان على سوريا وانسحاب القوات المعتدية

سامح شكري: مسئولية خاصة تقع على مؤسسات التمويل الدولية بتقديم العون للدول النامية بصفة عامة وللدول أعضاء حركة عدم الانحياز بصفة خاصة من خلال الدخول معها في شراكات ومشاريع
تحرير:أ.ش.أ ٢٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص
سامح شكري
سامح شكري
أكد وزير الخارجية سامح شكرى، أن تعرض سوريا لاعتداء جديد على أراضيها، واحتلال لشمالها، يعد انتهاكا للقانون الدولي والمبادئ التي تأسست عليها حركة عدم الانحياز، مطالبا بوقف فوري لهذا العدوان وانسحاب القوات المعتدية، مشددا على ضرورة البدء الفوري في العملية السياسية لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254. جاء ذلك في بيان ألقاه شكري اليوم السبت في القمة الثامنة عشرة لرؤساء الدول والحكومات الأعضاء في حركة عدم الانحياز المنعقدة في باكو يومي 25 و26 أكتوبر الجاري، تحت عنوان "التمسُك بمبادئ باندونج لضمان استجابة مشتركة ملائمة لتحديات العالم المعاصر".
وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أكد أن مصر تولي اهتماماً متنامياً بدور حركة عدم الانحياز، خاصة وأن مصر من الدول المؤسسة للحركة وتحرص على الدفاع عن أولوياتها وأهدافها.وأضاف أن القراءة المتأنية لمبادىء باندونج التي تأسست عليها حركة عدم الانحياز توضح أن الحركة