بعد الاعتراف بإبادة الأرمن.. تركيا «غاضبة» وتستدعي السفير الأمريكي

٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:١٣ م
أردوغان
أردوغان
اتخذت تركيا، أول قرار، تعبر فيه عن احتجاجها على اعتراف مجلس النوب الأمريكي، أمس الثلاثاء، بالإبادة الجماعية للأرمن قبل نحو قرن من الزمن، إذ استدعت الحكومة التركية اليوم الأربعاء،ء السفير الأمريكي في أنقرة، وقال مسؤولين أتراك، إن استدعاء السفير ديفيد ساترفيلد، إلى وزارة الخارجية، لأمر يتعلق بـ"بالقرار الذي لا أساس قانونيا له واتخذه مجلس النواب"، وفق تعبيرهم.. وتقر تركيا بمقتل كثير من الأرمن الذين كانوا يعيشون في أراضي الدولة العثمانية في اشتباكات مع قوات عثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، لكنها تنفي أن يكون ذلك "ممنهجا أو يشكل إبادة جماعية".
وعلا التصفيق والهتاف داخل مجلس النواب الأمريكي، عندما أقر المجلس بأكثرية 405 أصوات، مقابل 11، القرار الذي يؤكد اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الأرمنية، وهي المرة الأولى التي يصل فيها مثل هذا القرار للتصويت في الكونجرس، بعد عدة محاولات سابقة.وتقدم بمشروع القرار رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي،