بعد هجوم أسما شريف منير.. محطات في حياة الشيخ الشعراوي

حياة الشيخ الشعراوى كانت حافلة بالعطاء حيث ألف المئات من الكتب الإسلامية وتمكن من تفسير القرآن الكريم كاملاً وتسجيله فى حلقات تليفزيونية للتلفزيون المصري، أتمها قبل وفاته
تحرير:إسلام الشاذلي ٠١ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٤١ م
الشيخ محمد متولي الشعراوي
الشيخ محمد متولي الشعراوي
إمام الدعاة ومجدد الأمة وغيرها من الألقاب التي أطلقت على الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، الذي وصل سيطه إلى كل العالم الإسلامي، إذ يعد أحد أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث، نظرا لما كان يتمتع به رحمه الله، من طريقة مبسطة عامية، مكنته من توصيل معاني القرآن الكريم لأكبر شريحة من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، حتى أنه خلد اسمه كواحد من علماء الدين على مر العصور.
ولد العلامة محمد متولي الشعراوي، فى 15 من أبريل عام 1911 ميلاديا بـ«قرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية»، فلم يكن مثل بنى جيله من الصبيان الذين يجعلون اللهو فى مقدمة أولوياتهم، بل بدت عليه علامات النبوغ والذكاء والتفوق منذ الصغر، وكان لوالده دور بارز في نشأة الإمام فى بيئة القرآن وتعاليم