آخر ظاهرة فلكية في 2019.. عبور «عطارد» أمام الشمس

٠٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٤٣ ص
أرشيفية
أرشيفية
يحتضن شهر نوفمبر الجارى ختام الظواهر الفلكية النادرة لعام 2019، حيث سيكون لمعظم أنحاء العالم يوم الإثنين الموافق 11 نوفمبر، ولمدة خمس ساعات و28 دقيقة، موعدٌ مع حدث فلكى نادر وهو عبور كوكب عطارد أمام قرص الشمس. تلك الظاهرة الفلكية التى تتكرر حينما يتصادف مرور كوكبى الأرض وعطارد بإحدى نقطتى تقاطع المدارين، علما بأن عطارد يدور حول الشمس مرة واحدة كل 88 يومًا فقط. وسيكون بإمكان المصريين وشعوب دول المنطقة العربية والشرق الأوسط، ومعظم قارات أوروبا وإفريقيا والأمريكتين ما عدا ألاسكا، رؤية هذا العبور.
وهذا العبور الذى سيكون عبارة عن نقطة سوداء صغيرة ومستديرة تتحرك ببطء شديد عبر قرص الشمس، ويمكن رؤية عطارد من النصف الجنوبي للكرة الأرضية بشكل أسهل من رؤيته من النصف الشمالي، وذلك بحسب ما قاله الدكتور جاد محمد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية لوكالة أنباء الشرق الأوسط. وأشار القاضي