أسما شريف منير تبكي بعد إهانة الشعراوي: «مش هقول متطرف تاني»

تحرير:إسلام الشاذلي ٠٣ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٣ ص
أسما شريف منير
أسما شريف منير
بكاء وانفعال شديد سيطر على أسما شريف منير، خلال مداخلتها مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء أمس السبت. وقالت "أسما" في تصريحاتها: "أنا اتشتمت بأمي، وأبويا اتشتم وهو معملش حاجة، وطلعوا صور له وهو بيمثل دور ست.. أنا مش قادرة استوعب، أقسم بالله كنت بتكلم بمنتهى العفوية". أعربت "أسما"، عن صدمتها من كم الهجوم الذي تعرضت له بسبب وصفها الشيخ محمد متولي الشعراوي بـ "المتطرف"، قائلة: "عايزة أموت نفسي أني قلت كده، ولحد ما أموت مش هقول كلمة متطرف تاني.. أنا مش مصدقة اللي بيحصل".
وأوضحت أنها ضد التنمر، والعنف، والسخرية، وما حدث لم يكن مقصود، باكية: "لو الشيخ الشعراوي عايش مكنش عمل كده، وكان سامحني.. أنا أسفة، ومكنتش قاصدة"، مضيفة: "والدي قالي انتي متسرعة وعفوية والدنيا مش ماشية كده". كانت بداية الواقعة التي فتحت نيران الانتقادات على نجلة شريف منير، عندما هاجمت "أسما" الشيخ الشعراوي،