آباء قتلة.. الأول حاول تأديبه والثاني منعه من الكيف

تحرير:محمد الشاملي ٠٥ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
كلبش
كلبش
منذ الوهلة الأولى التي يقدم فيها الرجل على الزواج من رفيقة دربه يراوده حلم ولا شيء دونه سرعان ما يتحقق على لسان الطبيب يزف له الخبر السار وأن عليه الانتظار 9 أشهر لاستقبال ولي العهد، يتلهف مرور تلك الأيام حتى يتنامى إلى مسامعه بكاء ذلك الرضيع معلنا حضوره إلى الدنيا، يضحى وجل همه تلبية احتياجاته، يرجو الله أن يمنحه مستقبلا مشرقا يحاول تقويم سلوكه حال تعثرت قدماه وسط الطريق لكن بعض الأحيان ينتهي الدرس التعليمي بوفاة الابن على يد أبيه كما حدث مرتين في محافظة الجيزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
البداية من بولاق الدكرور، تجرد أب من المشاعر الإنسانية، قيد طفله "ياسين" 8 سنوات، تلميذ بالصف الثالث الابتدائي انهال عليه بالضرب حتى فارق الحياة؛ بسبب استيلائه منه على مبالغ مالية. أمام العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، قرر والده "خميس" 35 سنة، مهندس زراعي بالأوقاف، أن نجله سرق مبالغ مالية