دراسة: العزلة تؤدي للوفاة بعد عام من دخول المستشفى

تحرير:إسراء سليمان ٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
العزلة
العزلة
عند الشعور بألم في الظهر أو الرأس أو البطن، أول ما تفكر به تناول دواء، للتهدئة من الأعراض، ولكن ما العمل مع الألم النفسي، فالتوتر والاكتئاب والآلام النفسية تستمر لفترة طويلة، وقد ينتج عنها مضاعفات، على سبيل المثال ضعف عضلة القلب، وتصلب الشرايين، وسكتة دماغية مفاجئة، وغيرها من الأمراض الأخرى، لذا كشفت العديد من الأبحاث الحديثة، إن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، ويعيشون في عزلة، أكثر عرضة للوفاة بعد دخول المستشفى، وذلك نقلًا عن الموقع البريطاني "dailymail".
وفقًا لدراسة جديدة، فإن المرضى الذي يعيشون في عزلة تامة، بجانب الإصابة بأمراض القلب، هم الأكثر عرضة للوفاة بثلاثة أضعاف، بعد عام من دخولهم المستشفى، لذا قام العلماء بفحص النتائج الصحية لمدة عام للنوبات القلبية وإيقاع القلب غير الطبيعي ومرض الصمامات ومرضى قصور القلب، وكانت النتيجة إنه بجانب العزلة، توجد