الدبلة عليها اسم مين؟ هكذا انكشف لغز جثة الحوامدية

الفحص أثبت أن القاتل من أقارب المجني عليها إذ باغتها بطعنات فى ظهرها وهى مسالمة دون أن تتمكن من مقاومته كما أنه لم يهتم بسرقة مصوغاتها.. والجريمة كشفت تفاصيل الحب والشك
تحرير:سماح عوض الله ٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:٣٣ ص
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
مصرف قديم ناحية قرية أم خنان التابعة لمركز الحوامدية جنوب محافظة الجيزة، اعتاد الجميع أنه مكان مهجور ومرعب، خاصة مع سوابق العثور على جثث قتلى فى حوادث متفرقة على ضفافه، ودائمًا ما يحذر الأهالى أطفالهم من الذهاب إلى الرشاح المهجور خشية تعرضهم لمكروه، حتى إن الكبار يمرون عليه بالكاد، ولاحظ عدد منهم انبعاث رائحة كريهة من جوال على جانب «الرشاح»، فأيقنوا أن وراءه "مصيبة"، ولم يتقدم أحد من الأهالي لفتح الجوال وإنما اتصلوا بقسم الشرطة، ووصلت قوة أمنية لتكتشف جثة ربة منزل بالجوال، وذلك فى مطلع الشهر الماضي، والآن تم حل لغز الجريمة.
مبدئيا كانت الجثة لسيدة، تم تمزيقها بعشرات الطعنات النافذة، التى جعلت الدماء تخرج من أنحاء الجسد، لتغرق ملابس السيدة التى كانت فى كامل حلتها، ويبدو أنه تم قتلها إما خارج منزلها أو عقب استعدادها للخروج، إذ كانت ترتدي ملابسها كاملة، وعباءة سوداء خارجية، والغريب فى الأمر واستوقف رجال المباحث أن صاحبة الجثمان