جبانة متعددة الطبقات.. كشف أثري جديد بالإسماعيلية

تحرير:أ.ش.أ ٠٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠٥ م
الآثار
الآثار
كشفت البعثة الأثرية التابعة لوزارة الآثار والعاملة بتل آثار حسن داوود بالإسماعيلية، عن جزء من جبانة متعددة الطبقات تعود للعصر اليوناني الروماني وعصر ما قبل الأسرات. وقال رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة، الدكتور أيمن عشماوي، في تصريح، اليوم الخميس، إن الجزء المكتشف عبارة عن جبانة متعددة الطبقات تتكون طبقاتها العلوية من مقابر جماعية من الطوب اللبن تعود للعصر اليوناني الروماني، أما الطبقات السفلية للجبانة فتتكون من دفنات من عصر ما قبل الأسرات.
وأوضحت رئيس الإدارة المركزية لآثار وجه بحري الدكتورة نادية خضر، أن البعثة تمكنت من العثور على مقابر جماعية وفردية من الطوب اللبن، ترجع للعصر اليوناني الروماني، ودفنات في وضع القرفصاء من عصور ما قبل وبداية الأسرات، إضافة إلى عدد من الأواني الفخارية المميزة لفترة ما قبل وبداية الأسرات والعصر اليوناني