حل لغز مقتل مُسنة مهشمة الرأس داخل منزلها في الفيوم

٠٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥٥ م
جثة
جثة
ربة منزل بلغت من العمر أرذله، أضحت لا تقوى على مغادرة جدران منزلها البسيط الكائن بعزبة المرج في مركز أبشواي بمحافظة الفيوم، تنتظر الرحيل عن الدنيا التي سئمت منها، لكنها لم تدرِ أن الفصل الأخير من حياتها لن يكون طبيعيا على سريرها كما تمنت، بل سيُختم بجريمة قتل بشعة، بطلاها حفيدها ووالده اللذان سطرا المشهد الأكثر قسوة في حياتها، الأمر الذي تكشّف لدى بلاغ لمركز شرطة إبشواى بالعثور على جثة ربة منزل مسجاة على ظهرها بكامل ملابسها ووجود تهشم كامل فى عظام الجمجمة من الجانب الأيسر، وتبين أنها مقيمة بمفردها.
تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بالفيوم، أسفرت جهوده عن أن مرتكبى الواقعة كل من حفيد المجنى عليها ووالده. عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بدافع الانتقام من المجنى عليها لحرمانها الأول وأشقاءه من ميراثهم المستحق لهم