مقتل 301 شخص وإصابة 15 ألف آخرين بالعراق

١٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٠ م
احتجاجات العراق - صورة أرشيفية
احتجاجات العراق - صورة أرشيفية
أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم الأحد، مقتل 301 شخص وإصابة 15 ألف آخرين، منذ اندلاع التظاهرات المناهضة للحكومة العراقية، في أكتوبر الماضي. وعلى الرغم من التصاعد في حصيلة ضحايا الحراك الشعبي، يحاول المتظاهرون الإبقاء على زخم الاحتجاجات الداعية إلى "إسقاط النظام" في العراق، بعد اتفاق بين الكتل السياسية على إبقاء السلطة الحالية، فيما حذرت منظمة العفو الدولية من "حمام دم". والسبت الماضي، توصلت الكتل السياسية العراقية إلى اتفاق لوضع حد للاحتجاجات التي انطلقت في الأول من أكتوبر، وذلك مع تزايد القمع الذي ارتفع لمستوى جديد ضد التظاهرات.
وفي مدينة البصرة الجنوبية، تواصلت الأحد، الاحتجاجات، حيث فرضت قوات الأمن طوقا لمنع المتظاهرين من الاقتراب من مبنى مجلس المحافظة، غداة موجة اعتقالات نفذتها بحق المحتجين، وفقا لما نقله موقع "سكاي نيوز" بالعربية عن وكالة "فرانس برس". وأطلقت قوات الأمن في مدينة الناصرية (جنوب) قنابل مسيلة للدموع على متظاهرين