نيكي هايلي.. صندوق أسود جديد داعم لترامب

قالت السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة في كتاب جديد، إن جون كيلي وريكس تيلرسون سعيا إلى تجنيدها للتحايل على سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
تحرير:محمود نبيل ١١ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٣٧ ص
نيكي هايلي
نيكي هايلي
تتكشف الحقائق بشكل مستمر داخل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي وضح أنها تعاني من أزمات تتعلق بالتناغم والانسجام بين أعضائها على اختلاف توجهاتهم، ما خلق حالة من الخلاف المستمر، وهو ما أثر بشكل ملحوظ فى السياسة الأمريكية. وكانت السفيرة الأمريكية السابقة بالأمم المتحدة، نيكي هايلي، أحدث حلقات كشف خبايا الإدارة الأمريكية، إذ قالت في كتابها الجديد إنها قاومت نداءات كبار مساعدي ترامب لتقويض سياساته، كاشفةً عن المزيد من الانقسام والخيانة حول الرئيس الأمريكي.
وكتبت هايلي في مذكراتها الجديدة أن جون كيلي، رئيس أركان البيت الأبيض آنذاك، وريكس تيلرسون، وزير الخارجية السابق، حاولا تجنيدها للانضمام إليهما في الالتفاف حول القرارات السياسية التي اتخذها الرئيس، وإظهارها على أنها خطيرة ومتهورة. وقالت في كتابها: "بدلًا من قول ذلك لي، كان ينبغي لهما قول ذلك للرئيس،