بعد تراجع التضخم.. عائد السندات يواصل جذب المستثمرين

واصل معدل التضخم السنوي تراجعه في مصر ليصل إلى أدنى مستوى مسجلا نحو 2.4% خلال شهر أكتوبر، وأكدت وكالة بلومبرج أن انخفاض التضخم يدعم جذب المستثمرين في أدوات الدين الحكومية
تحرير:رنا عبد الصادق ١١ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
السندات المصرية
السندات المصرية
أكد تقرير صادر عن مؤشر «بلومبرج- باركليز»، أن مصر لا تزال واحدة من أفضل الأسواق الواعدة في العالم في ما يتعلق بسعر العائد الحقيقي على سنداتها، حيث تصدرت مصر المؤشر للعوائد المعدلة باحتساب التضخم بسعر عائد حقيقي يبلغ 9.42%. وأوضح التقرير أنه مع تراجع التضخم، فإن معدلات العوائد الحقيقية على السندات تواصل جذب المستثمرين إلى مصر. وانخفض معدل التضخم السنوي خلال شهر أكتوبر الماضي، ليسجل 2.4%، في مقابل نحو 4.3% خلال شهر سبتمبر 2019، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
المعدل الحقيقي للسندات المصرية أعلى من التركية أكدت وكالة بلومبرج أن معدل العائد الحقيقي على السندات المصرية أعلى من نظيره على السندات التركية، التي يأتي ترتيبها الثاني على القائمة بمعدل عائد قدره 5.14%، ثم تليها جنوب إفريقيا بمعدل عائد 4.84% على السندات. وأضاف التقرير أن عائد السندات في مصر منذ بداية