الرقابة صارمة.. الصحة تنفي استيراد دم ملوث بـ«الإيدز»

تحرير:محمد فتحي ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٥ م
وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
أكدت وزارة الصحة والسكان، عدم صحة الادعاءات الواردة بفيديو تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن استيراد مصر وحدات دم ملوثة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة «الإيدز» من إحدى الدول الأجنبية، موضحه أن دخول وحدات الدم ومكوناته ومشتقاته يخضع لرقابة صارمة، ويمر بإجراءات وقائية من قبل وزارة الصحة والسكان، وفقا للمعاير العالمية في هذا الشأن، مضيفة أنه يحظر الإفراج الصحي عن أي وحدات دم أو مكوناته أو مشتقاته مستوردة كانت أو واردة كهدية إلا بعد أن تقوم الجهات المختصة بوزارة الصحة بالتأكد من سلبيتها لمرض الالتهاب الكبدي الوبائي ومرض «الإيدز».
وأشارت الوزارة إلى أنه يتم تحليل عينات من جميع التشغيلات الواردة عن طريق وزارة الصحة للتأكد من سلبية وحدات الدم أو مكوناته أو مشتقاته من الأمراض السابق ذكرها. وأكدت الوزارة على أن أرصدة الدم بكافة المستشفيات الحكومية هي من دماء المصريين، بفضل وعى المصريين وتبنيهم سياسة التبرع بالدم، كما تؤكد الوزارة