سفير فرنسا: الحزن عم بلادنا لحظة تأميم قناة السويس

تحرير:محمد مجلى ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
السفير الفرنسي في مصر ستيفان روماتيه
السفير الفرنسي في مصر ستيفان روماتيه
?قال السفير الفرنسي ستيفان روماتيه، إنه على علم بمدى أهمية قناة السويس بالنسبة لمصر، فهي لا تمثل أهمية اقتصادية فقط، وعند حفرها كانت شريان حياة بالنسبة لكلا البلدين، مضيفا: "ما يبهرني في قناة السويس هو بقاءها في ذاكرة الفرنسيين، ومن عملوا بها حتى تأميمها، كما أنها تستمر في توطيد العلاقات بين البلدين، وسوف تظل حية في الأذهان"، معبرًا عن فخره بمشاركة بلاده في هذا المشروع العظيم، مؤكدا قوة العلاقات بين البلدين، خلال افتتاح مؤتمر بعنوان "قناة السويس.. مكان الذكريات"، بمكتبة الإسكندرية بمناسبة مرور 150 عامًا على حفر قناةً السويس.
وأشار روماتيه، إلى أنه عندما كان أصغر سنًا كان يتناقش مع أحد أقاربه الذي عمل في قناة السويس، وروى له ذكرياته بالعيش في مدن القناةً التي أحبها كثيرًا، موضحا أن "علاقة المصريين بقناة السويس بدأت مع قيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بتأميمها، لكن على الجانب الآخر كانت لحظة حزينة على فرنسا وبريطانيا وإسرائيل