سامح شكري يحذر من نتائج العدوان التركي على سوريا

١٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٣٦ م
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
أكد وزير الخارجية سامح شكري التزام مصر بدعم جهود تسوية الأزمة السورية بالسُبل السلمية، مشيرا إلى تداعيات الأوضاع في مناطق الشمال والشرق السوري على خلفية العدوان التركي الأخير، وما يرتبط بذلك من آثار سلبية على مسار محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والمنطقة، فضلا عن مغبة الممارسات التركية الهادفة إلى تعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا، بما يخدم السياسات التوسعية لتركيا، جاء ذلك خلال المشاركة اليوم، في الاجتماع الوزاري للمجموعة المصغرة حول سوريا بواشنطن، لبحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة السورية وسُبل الدفع قدماً بالتسوية السياسية للأزمة.
وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المُستشار أحمد حافظ، بأن الوزير شُكري استعرض خلال مداخلته بالاجتماع، مُحددات الموقف المصري تجاه الأزمة السورية، كما رحب ببدء عمل اللجنة الدستورية مؤخرا في جنيف.ودعا الأطراف السورية إلى تغليب المصلحة الوطنية خلال الجولات المُقبلة لأعمال اللجنة، وذلك بالتوازي مع