الإعدام للمسماري وبراءة 30 آخرين في «حادث الواحات»

١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٤ م
الإرهابي الليبي المسماري
الإرهابي الليبي المسماري
قضت المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، اليوم الأحد، بالإعدام شنقا للمتهم عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى، والمؤبد لـ 5 متهمين والمشدد 15 سنة لمتهم، والمشدد 10 سنوات لـ 9 آخرين، والمشدد 3 سنوات لـ 5 وبراءة 30 متهما آخرين في القضية المتداولة إعلاميا بـ"حادث الواحات"، الذى راح ضحيته 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين، وذلك بعدما كشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسى فى حادث الواحات الإرهابية القيادى عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى "ليبى الجنسية " تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابى المصرى المتوفى عماد الدين أحمد وشارك فى العملية الإرهابية.
وتبين من التحقيق أن المتهم المسمارى تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضى الليبية وكيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات وتسلل لمصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابى تمهيدا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية. وأسندت