ترامب يهدم سياسات أمريكا التاريخية بشأن المستوطنات

تمثل تصريحات بومبيو تحولًا صارخًا في السياسة التي اتبعتها الإدارات الأمريكية السابقة بشأن بناء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي التي تسيطر عليها منذ 1967
تحرير:محمود نبيل ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ١١:١١ ص
المستوطنات
المستوطنات
خضع الموقف السياسي للولايات المتحدة الأمريكية تجاه ممارسات إسرائيل في غزة، لاختبار جديد بعد إنهاء قواتها عملية الحزام الأسود التي شنتها في مناطق متفرقة من القطاع، وهو ما أسفر عن حالة غضب دولية تجاه سياسات إسرائيل المعتادة في تلك المنطقة. وكانت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أحدث دلائل تراجع واشنطن عن سياستها بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، حيث أكد بومبيو أنها "لا تتعارض في حد ذاتها مع القانون الدولي"، وهو ما يأتي مخالفًا لما اعتادت الإدارات المتعاقبة اتباعه في العقود الماضية.
وتمثل تصريحات بومبيو تحولًا صارخًا في السياسة التي اتبعتها الإدارات الأمريكية السابقة، بما في ذلك الرئيس السابق باراك أوباما، والذي اعتبرت إدارته بناء إسرائيل للمستوطنات في الضفة الغربية، التي احتلتها منذ عام 1967، أمر غير قانوني وعقبة في سبيل التوصل لاتفاق سلام دائم. وأثار هذا القرار غضب الفلسطينيين،