الاحتلال يُجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها في القدس

تحرير:أ.ش.أ ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٣٦ م
قوات الاحتلال
قوات الاحتلال
أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي عائلة المواطن «موسى عواد خلايلة»، على هدم منزله ذاتيًا في بلدة «جبل المكبر» جنوب شرق القدس، بحجة عدم وجود تراخيص، إذ قال خلايلة: «إن بلدية الاحتلال في القدس أجبرته على هدم منزله الذي يعود لنحو 130 عامًا، تجنبًا لتكاليف الهدم الطائلة في حال هدمته جرافات الاحتلال، حيث أن بلدية الاحتلال منعته قبل تسليمه قرار الهدم من إصلاح المنزل أو ترميمه». وكانت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال قد هدمت صباح اليوم منزلًا بمنطقة «دير السنة»، من جبل المكبر يعود للمواطن فؤاد غروف من أريحا.
وغالبا ما يلجأ المقدسيون للبناء بدون ترخيص كوسيلة أخيرة لأجل تلبية احتياجاتهم الأساسية ونتيجة للنمو السكاني، ويضطرون لهدمها فيما بعد بأيديهم تجنبًا لدفع تكاليف الهدم العالية، ويمثل هدم المنازل ركنًا أساسيًا في السياسة الإسرائيلية للتضييق على الفلسطينيين وإخراجهم من مدينتهم ضمن سعي الاحتلال لمواصلة عمليات