لا انتخابات.. المعتقلون بديل المرشحين بشوارع الجزائر

المتظاهرون في الجزائر خرجوا في مسيرات بالعاصمة الجزائر ومدن عدة، رافعين شعارات مناهضة للانتخابات ومناوئة للمرشحين الخمسة كونهم يمثلون النظام السابق
تحرير:وفاء بسيوني ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:١٩ ص
احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر
مع اقتراب موعد الاستحقاق الرئاسي في الجزائر تتوسع الاحتجاجات الرافضة لإجراء الانتخابات المقرر لها 12 ديسمبر المقبل، ويرفض المتظاهرون أي انتخابات تجرى في ظل وجود الحرس القديم من النخبة الحاكمة، مؤكدين أن العملية الانتخابية لن تكون منصفة. ومنذ بدء الحملات الدعائية لانتخابات الرئاسة رسميا يوم الأحد الماضي، علق بعض المحتجين أكياس قمامة أو ملصقات لشخصيات معارضة محتجزة، في الأماكن العامة المخصصة للمواد الدعائية الانتخابية، للتعبير عن رفضهم للانتخابات، وهناك مخاوف أن تخرج الأمور عن السيطرة كلما اقترب موعد الانتخابات الرئاسية.
ويؤكد المحتجون أن هذه الانتخابات تهدف إلى إعادة النظام السياسي نفسه منذ الاستقلال عام 1962، والذي يطالبون برحيله. "لا انتخابات.. لا انتخابات" ومنذ أسابيع عدة، يعبر المحتجون خلال تظاهرات أسبوعية حاشدة في جميع أنحاء البلاد، عن معارضتهم لإجراء الانتخابات الرئاسية التي سيتم خلالها انتخاب خليفة للرئيس السابق