قتيلان و22 مصابًا في مواجهات جديدة وسط بغداد

تحرير:التحرير ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٣٥ م
العراق
العراق
قتل متظاهران وأصيب 22، الجمعة، من جراء استخدام قوات الأمن العراقية الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع في تفريق محتجين وسط العاصمة بغداد، حسب مصادر في الشرطة. وقالت المصادر إن أحد القتيلين سقط بالرصاص، بينما توفي الآخر نتيجة إصابة مباشرة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع، في مواجهات على جسر الأحرار. وقبل ساعات، قال مسؤولون عراقيون إن 10 أشخاص قتلوا بعد اشتباكات وقعت ليل الخميس، بين محتجين وقوات الأمن في بغداد. وأوضح مسؤولون أمنيون وطبيون إن أحد المحتجين توفي متأثرا بجراحه صباح الجمعة، بعد إصابته في اشتباكات دامية في شوارع بين جسري الأحرار والسنك، ليرفع عدد القتلى إلى 10.
كما قال المسؤولون، بشرط عدم الكشف عن هويتهم، إن أكثر من 100 شخص أصيبوا في الأحداث.ومن جهة أخرى، أعاد المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، تأكيد الدعوات للأحزاب السياسية لتمرير قوانين الإصلاح الانتخابي والاستجابة لمطالب المحتجين.وقال ممثل عن السيستاني في خطبة الجمعة بمدينة كربلاء، إن المرجع