ومن الحب ما قتل.. انتحار شاب تزوجت حبيبته بالإسكندرية

تحرير:محمد مجلي ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٠ م
انتحار
انتحار
"ومن الحب ما قتل".. مقولة تنطبق على طالب بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية، والذى أقدم على الانتحار داخل منزله الكائن بعزبة الورداني بدائرة قسم شرطة المنتزه، شرق المدينة، وذلك بعد تناوله قرص حفظ الغلال أو ما يعرف بـ"الحبة القاتلة" للتخلص من حياته وفارق على إثرها الحياة مباشرة وفشلت محاولات إنقاذه، وتبين أنه أُصيب خلال الآونة الأخيرة بحالة اكتئاب شديدة وحالة نفسية سيئة بعد أن فقد حبيبته للأبد والتى تزوجت من غيره حيث أثبتت التحريات أن حبيبته نجلة عمه.
fدأت الواقعة بتلقى اللواء أشرف الجندي، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من قسم شرطة المنتزه يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة شاب فى العقد الثالث من العمر وتبين أنها حالة انتحار.بالانتقال والفحص، تبين أن الجثة لشاب يدعى "ع.م.ح"، 23 عامًا، طالب بالفرقة الرابعة، في كلية الآداب جامعة الإسكندرية،