جريمة الجنس والشعوذة| سر ذبح دجال وإلقاء جثته بالهرم

٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٠ م
جثة
جثة
مفاجآت صادمة كشفتها تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة عن ملابسات ضبط سيدة ورجل شرعا في التخلص من جثة قتيل بترعة المريوطية، صباح الأحد، وتبين أن الجثة لشخص نصاب يدعى إتقانه أعمال الدجل والشعوذة، وأن السيدة استعانت به لعلاج طفلها "7 سنوات" الذي يعاني من عدم القدرة على النطق منذ نعومة أظافره، إلا أن الأمر تطور وأخذ منعطفا مختلفا، حيث نشأت علاقة غير شرعية بين الأم والدجال، ووصل الأمر إلى تهديده إياها بالفضيحة حال عدم التزامها بطلباته التي بدأت تتزايد.
خوفا من الفضيحة، استعانت السيدة بخطيب شقيقتها، واستدرجت الدجال إلى المنزل، ثم غافلته بسكين، وذبحته ثم مزقت جثته بطعنات متتالية بأماكن متفرقة بالجسم، وقاما بلف الجثة بأكياس بلاستيكية وتوجها بدراجة نارية قيادة خطيب أختها لإلقاء الجثة بترعة المريوطية حيث أمكن ضبطهما. "اتهجم عليَّ وعاوز يقتل عيالي" بهذه