أكثر تعقيدا.. كاسبرسكي تحذر من هجمات إلكترونية 2020

إساءة استخدام المعلومات الشخصية.. من التزييف العميق إلى تسريب الحمض النووي
تحرير:أحمد البرماوي ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠٢ م
اختراق إلكتروني
اختراق إلكتروني
أطلع باحثو كاسبرسكي المعنيين على رؤيتهم وتوقعاتهم حيال التهديدات المستمرة المتقدمة في عام 2020، وأشاروا إلى كيفية تغيّر مشهد الهجمات الموجهة في الأشهر المقبلة، ويوضح التوجه العام أن التهديدات ستزداد تطورًا وتصبح أكثر دقة وتنوعًا تحت تأثير عوامل خارجية عدة؛ مثل تطور تقنيات تعلّم الآلات، أو التطور في تقنيات التزييف العميق وانتشارها، أو التوترات حول طرق التجارة بين آسيا وأوروبا، وطورت توقعات كاسبرسكي بناءً على تغييرات شهدها فريق البحث والتحليل العالمي التابع للشركة خلال عام 2019، ليدعم ببعض الإرشادات والأفكار مجتمع الأمن الرقمي.
إساءة استخدام المعلومات الشخصية.. من التزييف العميق إلى تسريب الحمض النووي بعد عدد من عمليات تسريب البيانات الشخصية التي حدثت في السنوات الماضية، سهّل عدد التفاصيل الشخصية المتاحة للمهاجمين القيام بهجمات موجهة أكثر دقة، استنادًا إلى معلومات الضحايا التي يتم تسريبها. وقد تم رفع مستوى المعايير المتعلقة