مفتي الجمهورية: الشأن العام لم يعد مجالا لأي إنسان أن يتكلم فيه

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٩ م
شوقي علام
شوقي علام
أكد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، أن ثقافة بناء الدولة الحديثة لابد أن تراعي التخصص الدقيق، فعصر العموميات ومعرفة كل شيء ولى وانتهى، وعلينا أن نعود لأهل الاختصاص كل في مجاله، مشيرًا خلال كلمته بالجلسة التحضيرية الرئيسية لمؤتمر الشأن العام 2020، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وعمر مروان وزير شئون مجلس النواب، وسليمان وهدان وكيل مجلس النواب، إلى أن دار الإفتاء المصرية منذ عهد الشيخ محمد عبده أصبحت بيت خبرة في الإفتاء وعلى سبيل المثال لجأت دار الإفتاء إلى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عندما تطرقت إلى قضية السكان.
وتابع علام: «نريد أن نبني مصر كدولة حديثة، فالشأن العام لم يعد مجالا لأي إنسان أن يتكلم فيه، وتحديد مفهوم الشأن العام من الأهمية بمكان»، معربًا عن تمنيه أن تحدد كل المفاهيم في جلسة خاصة، على أن تشمل الحدود الفاصلة بين مفهومي الشأن العام والشأن الخاص. وقال فتي الجمهورية: «لابد أيضا