«بسنت راحت فين».. لغز اختفاء «طالبة المرج»

٢٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٥٨ م
قسم شرطة - أرشيفية
قسم شرطة - أرشيفية
72 ساعة لم تجف خلالها دموع أفراد أسرة "بسنت"، بحثوا عنها في رحلات مكوكية طوال الأيام الثلاثة الماضية دون أن يتسرب اليأس إليهم، كابوس مفزع استيقظ عليه والدا الطالبة بكلية الاقتصاد المنزلى جامعة حلوان بعد تغيبها عن المنزل في ظروف غامضة، توجست الأسرة خيفة من أن تلقى ابنتهم نفس مصير الطالبة شهد التي عُثر على جثتها بنهر النيل بدائرة مركز الوراق شمال محافظة الجيزة بعدما أقدمت على الانتحار إثر إصابتها بمرض الوسواس القهري منذ فسخ خطبتها، ليبادر أفراد أسرة "بسنت" بنشر صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أملا في التوصل إليها.
السابعة مساء الإثنين الماضي، استقلت ذات الـ21 ربيعا سيارة أجرة "ميكروباص" من أمام محطة مترو عزبة النخل بمحافظة القاهرة، هكذا رصدت كاميرات المراقبة المُثبتة بمحيط المحطة. حسب والدة الطالبة الجامعية، أجرت بسنت اتصالا هاتفيا بها أخبرتها "5 دقائق وأوصل" لكنها تأخرت عن الحضور إلى مسكنها بمنطقة الشيخ منصور،