مصر عن اتفاق التعان الأمني والبحري بين أنقرة والسراج: غير شرعي

٢٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٧ م
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
أدانت جمهورية مصر العربية، الإعلان عن توقيع أنقرة مع رئيس مجلس الوزراء الليبي فايز السراج، على مذكرتيّ تفاهم في مجال التعاون الأمني، وفي مجال المناطق البحرية، وأكدت مصر في بيان أصدرته الخارجية اليوم الخميس، أن مثل هذه المذكرات معدومة الأثر القانوني، إذ لا يمكن الاعتراف بها على ضوء أن المادة الثامنة من اتفاق "الصخيرات" السياسي بشأن ليبيا، الذي ارتضاه الليبيون تحدد الاختصاصات المخولة لمجلس رئاسة الوزراء، وتنص صراحةً على أن مجلس رئاسة الوزراء ككل -وليس رئيس المجلس منفرداً- يملك صلاحية عقد اتفاقات دولية.
وأوضح البيان، أنه من المعروف أن مجلس رئاسة الوزراء الليبي منقوص العضوية بشكل بَيّن، ويعاني حالياً من خلل جسيم في تمثيل المناطق الليبية، ومن ثم ينحصر دور رئيس مجلس الوزراء، محدود الصلاحية، في تسيير أعمال المجلس، وأن كل ما يتم من مساعٍ لبناء مراكز قانونية مع أي دولة أخرى يعد خرقاً جسيماً لاتفاق "الصخيرات". وشددت