السعيد: القضية السكانية تعادل الإرهاب في خطورته

تحرير:رنا عبد الصادق ٠٢ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٢ م
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن كل الرؤى طويلة المدى تحتاج إلى تحديث، لافتة إلى التحديث الذي تم على رؤية مصر 2030 بعد إطلاقها بنحو 4 سنوات، مؤكدة أهمية تحديث الرؤية لدمج عدد من التحديات بها، كتحدي السكان بوصفه أحد الأمور المهمة التي يتم التركيز عليها. وتابعت السعيد أن القضية السكانية هي قضية أمن قومي بالنسبة لمصر فهي تعادل قضية الإرهاب في خطورتها، مشيرة إلى أن الثروة البشرية هي بالفعل ثروة، لكن عندما يزيد عدد السكان فهو يهدد كل جهود التنمية، مؤكدة أن القضية السكانية هي قضية محورية لا بد من التركيز عليها.
جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة فى برنامج تدريب نواب المحافظين من الشباب بالأكاديمية الوطنية للتدريب، بحضور اللواء محمود شعراوي وزير الدولة للتنمية المحلية. وأوضحت السعيد أن اختيار هذا العدد من نواب المحافظين هو ثقة في قدراتهم، بل ثقة في قدرة الشباب المصري على تولي المناصب القيادية، خاصة على مستوى المحافظات،