«غاز سيبيريا».. شراكة أنقذت الصين وروسيا

حققت كل من روسيا والصين مكاسب ضخمة من بدء تشغيل خط أنابيب "سيبيريا" الجديد، والذي سيساعد بكين على تلبية حاجتها من الطاقة، بالإضافة إلى إدخال موسكو سوق الطاقة في آسيا
تحرير:محمود نبيل ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
غاز طبيعي
غاز طبيعي
عززت روسيا مكانتها كأكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي في العالم لدى السوق الصيني، بصفته أحد أهم مستهلكي الوقود، حيث كلل البلدان تعاونهما في مجال الطاقة، بإطلاق خط أنابيب الطاقة الروسي العملاق "سيبيريا" إلى شمال الصين. وبدأ تدفق الغاز نحو الصين من خلال خط الأنابيب، الذي أصبح رمزًا لمحور سياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدخول الاقتصادات سريعة النمو في آسيا، خاصة في ظل تدهور العلاقات مع الغرب بعد أزمة ضم شبه جزيرة القرم في 2014، وهو ما تسبب في أزمة بالعلاقات الروسية الأوروبية.
وسيساعد خط الأنابيب، الذي يمتد من احتياطيات روسيا الضخمة في شرق سيبيريا وسيبلغ طوله في النهاية 3000 كيلومتر، على تلبية احتياجات الصين الهائلة والمتنامية من الطاقة. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وقال أليكسي ميلر، الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم الروسية لبوتين: "الصنبور