83 حركة في تاريخ مصر.. هل يكفي تغيير المحافظين لحل الأزمات؟

ينظم 3185 قانونا ولائحة وقرارا عمل الإدارة المحلية ويصل عدد قياداتها نحو 2000 منهم 92 رئيس حى و1411 رئيس وحدة محلية و189 رئيس مركز و218 رئيس مدينة موزعين على 27 محافظة
تحرير:محمد فتحى ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٤٢ م
حركة المحافظين
حركة المحافظين
«مصر تنتظر الكثير من التفانى والعمل الجماعى لمواصلة التنمية والبناء»، هكذا تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى المحافظين الجدد ونوابهم، خلال اجتماعه معهم الأربعاء الماضى، عقب أداء اليمين الدستورية، مطالبا إياهم ببذل أقصى جهد لخدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم، مشددا عليهم بضرورة استغلال الميزات النسبية فى كل محافظة وتعظيم مواردها الذاتية، والمتابعة الميدانية والتفاعل المباشر مع المواطنين للتعرف عن قرب على مشكلاتهم، وإيجاد حلول مبتكرة وغير تقليدية، والتحلى بالضمير الوطنى اليقظ ومكافحة الفساد والإهمال.
وشهدت الحركة 16 محافظا جديدا و23 نائب محافظ، وتم الإبقاء على أقدم 4 محافظين: "جنوب سيناء، وبورسعيد، والوادى الجديد" فى أماكنهم، ونقل اللواء عبد الحميد الهجان من قنا إلى القليوبية. ويرى الدكتور أشرف عبد الوهاب وزير التنمية الإدارية الأسبق، أن تغيير المحافظين خطوة جيدة، لكن المحافظات نفسها فى احتياج لتفعيل