الأزمة اللبنانية بين تفاؤل عون وضبابية المشهد

يشهد لبنان ضبابية في المشهد ولم تتضح الصورة حتى الآن، فرئيس الجمهورية ميشال عون لم يوجه حتى الساعة الدعوة إلى استشارات نيابية ملزمة لتكليف شخصية جديدة بتشكيل الحكومة
تحرير:وفاء بسيوني ٠٤ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٢ ص
احتجاجات لبنان
احتجاجات لبنان
"المرحلة المقبلة ستشهد ما يرضي جميع اللبنانيين"، بهذه الكلمات عبر الرئيس اللبناني ميشال عون عما هو قادم حاملا الكثير من التفاؤل في محاولة لطمأنة الشارع اللبناني بقرب انتهاء الأزمة التي يشهدها لبنان منذ ما يقرب من شهرين. جرعة التفاؤل هذه يبدو أنها في غير محلها، نظرا لاستمرار اشتعال الشارع، حيث يواصل المحتجون في عدد من المناطق اللبنانية التحركات الاحتجاجية التي تركز على إغلاق المرافق والمؤسسات العامة وقطع الطرق، مع استمرار أزمة تكليف رئيس للحكومة التي لم تراوح مكانها بعد أكثر من شهر على استقالة سعد الحريري، تحت ضغط الشارع.
تحذير من انفلات الشارع بعد دعوة منظمي الحراك الشعبي في ساحة النور بمدينة طرابلس اللبنانية، إلى إضراب عام "بغية التصعيد"، بدأ المحتجون في لبنان فى قطع الطرق، وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن محتجين يقطعون الطريق بشكل كامل عند مستديرة العبدة، ما تسبب في شل حركة السير من عكار إلى المنية وطرابلس