يكون خادما للشعب.. مرشحو الرئاسة بالجزائر يطالبون بدستور جديد

٠٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٢:١١ ص
مناظرة مرشحو الرئاسة الجزائرية
مناظرة مرشحو الرئاسة الجزائرية
أجمع مرشحو الرئاسة الجزائرية، خلال المناظرة التلفزيونية التي جمعتهم مساء اليوم، على ضرورة وضع دستور جديد للبلاد، عقب الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس المقبل، وقال المرشح عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل إن الدستور الحالي تم تفصيله من أجل شخص واحد، ويجب اسقاط الدستور الأخير لعام 2016، ووضع دستور لكل الشعب، بعد حوار وطني شامل دون اقصاء والاستعانة بخبراء دستوريين وسياسيين على أن يقر الدستور الجديد عقب استفتاء شعبي.
وأكد المرشح المستقل عبد المجيد تبون رئيس الوزراء الأسبق إن الدستور هو أم القوانين كلها، والتغيير الذي طالب به الجزائريون لن يأتي إلا بدستور جديد، لأن الدستور الحالي حين اصبح على المحك وظهرت ثغرات كبيرة له خاصة في إدارة المرحلة الانتقالية.وأضاف يجب استشراف مسيرة الأمة، وإقرار الفصل الحقيقي بين مؤسسات