تركيا كلمة السر في طرد اليونان للسفير الليبي

الاتفاقية بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية أثارت جدلا وانتقادات داخلية وخارجية بين دول حوض المتوسط، كونها ستفتح لأنقرة الطريق لإرسال المزيد من الدعم للميليشيات المسلحة
تحرير:وفاء بسيوني ٠٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ١١:٤٣ ص
أردوغان والسراج
أردوغان والسراج
أثارت اتفاقية تتعلق بالحدود البحرية في البحر المتوسط، تم التوصل إليها بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية، الكثير من الجدل، وتسببت في أزمة بين اليونان وليبيا، حيث ستتيح تلك الاتفاقية لتركيا الوصول إلى منطقة اقتصادية عبر البحر المتوسط. الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقع على الاتفاقية مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز سراج، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها، كما وقع الاثنان اتفاقا للتعاون الأمني. وزاد الاتفاق من حدة التوتر في النزاع المستمر مع اليونان وقبرص ومصر، بشأن حقوق التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.
ويأتي هذا الاتفاق على الرغم من دعوة أطلقتها الجامعة العربية للدول الأعضاء إلى وقف التعاون مع تركيا، وخفض تمثيلها الدبلوماسي لدى أنقرة، إلا أن حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا وقطر رفضت تلبية هذا الطلب. غضب وانتقادات تم تسريب وثائق للاتفاقية البحرية، التي حددت إحداثيات المنطقة الاقتصادية بين البلدين