«لا أعرف لماذا أعيش».. رسالة طالب ثانوي قبل انتحاره

تحرير:محمد أبو زيد ٠٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٣ م
انتحار -أرشيفية
انتحار -أرشيفية
حالة من الاكتئاب دفعت طالب ثانوي إلى إلقاء نفسه من عقار سكني بمنطقة إمبابة ليسقط على الأرض مصابا بكسور متفرقة بجسده وكسر في قاع الجمجمة ويلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى قصر العيني. الواقعة بدأت بتلقى المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، بلاغا يفيد بسقوط شاب من أعلى سطح عقار بدائرة القسم، ما أسفر عن مصرعه. التحريات الأولية كشفت أن الشاب يبلغ 17 عاما، ويقيم في محافظة الشرقية، ويمر بأزمة نفسية دفعته إلى الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى العقار ولا توجد شبهة جنائية.
أسرة الشاب قالت: «إنه ترك رسالة في ملابسه، كان نصها لا أعرف لماذا أعيش، ولكن أعرف إلى أين سأذهب فلماذا الانتظار». تواصل النيابة العامة بشمال الجيزة، التحقيق في الواقعة، إذ طلبت انتداب الطب الشرعي للتصريح بالدفن للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها، كما طلبت تحريات المباحث، للوقوف على ملابسات