لبنان ينتحر.. أرقام مخيفة وقلق من التحول إلى ظاهرة

حالات الانتحار التي يشهدها لبنان أثارت موجة غضب عارمة على مواقع التواصل وانهالت التعليقات التي تؤكد ضرورة اتخاذ السلطة الخطوات اللازمة للحد من حوادث الانتحار
تحرير:وفاء بسيوني ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٣٥ م
تزايد معدل الانتحار في لبنان
تزايد معدل الانتحار في لبنان
شهد لبنان في الآونة الأخيرة العديد من حالات الانتحار، هذا البلد الذي يعيش أزمة حادة نتيجة الأوضاع الاقتصادية المتردية وتراكم الديون، أدت إلى حركة احتجاجات ضد الطبقة السياسية، مستمرة منذ ما يقرب من شهرين. ويواجه لبنان انهيارا اقتصاديا مرشحا للتفاقم في ظل أزمة سيولة حادة مع وجود سعرين لصرف الدولار وارتفاع حاد في أسعار السلع الأساسية، وبات آلاف اللبنانيين يجدون أنفسهم مهددين بخسارة وظائفهم أو الاقتطاع من رواتبهم وهو ما يهدد حياتهم المعيشية. دفعت هذه الأوضاع هذا الشعب الذي يعيش ثلثه تحت خط الفقر، بعض الأشخاص إلى وضع حد لحياتهم.
وكثرت حوادث الانتحار مؤخرًا في لبنان، وأصبحت قصة الانتحار تتكرر بسيناريوهات مختلفة بلبنان. أحدث حوادث الانتحار التي شهدها لبنان، محاول شخص مساء أمس السبت، إحراق نفسه خلال تظاهرة وسط العاصمة اللبنانية بيروت، قبل أن يتدخل متظاهرون لإخماد الحريق، الذي نشب في قدميه، وفق ما أفاده الصليب الأحمر اللبناني. وفي