الجزائر إلى أين؟ (2).. 5 مرشحين في الطريق لـ«قصر المرادية»

تحرير:فاطمة واصل ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠١ م
الجزائر - صورة أرشيفية
الجزائر - صورة أرشيفية
في الأسبوع الماضي على موقع جريدة «التحرير» تناولنا الحديث عن الأزمة الجزائرية، والتي بدأت مع احتجاجات 22 فبراير 2019، وألقينا الضوء على الجماعات المؤثرة في المشهد الجزائري، وأبرزها: المؤسسة العسكرية، القضاء، النخبة الحاكمة، اتحادات الطلاب، المحتجون، ودور هذه الجماعات في الاحتجاجات، وحجم تأثيرها. وهذه المرة نتناول الحديث عن الانتخابات الرئاسية في الجزائر، والمرشحين الخمسة للوصول إلى كرسي السلطة في قصر المرادية، وهو المقر الرسمي والمركزي لأعلى سلطة في البلاد، ويعتبر أشهر القصور الرئاسية في الجزائر.
كان المفترض أن تجرى الانتخابات -التي يحق لـ24.5 مليون جزائري الإدلاء بأصواتهم فيها- يوم 18 أبريل الماضي، إلا أن الاحتجاجات ضد العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة حالت دون ذلك، ليتم إعلان موعد جديد هو 12 ديسمبر الجاري، ويتنافس في الانتخابات، حسبما أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر،