رجل النظام.. كيف استقبل الجزائريون الرئيس الجديد؟

رغم استمرار حراك الشارع الجزائري بعد انتخاب عبد المجيد تبون، تأمل السلطات في أن ينهي انتخاب رئيس جديد الاضطرابات المستمرة على مدى عدة أشهر منذُ الإطاحة بوتفليقة.
تحرير:وفاء بسيوني ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٥٢ ص
خليفة بوتفليقة
خليفة بوتفليقة
تنتظر الرئيس الجزائري الجديد عبدالمجيد تبون الكثير من التحديات أبرزها الحراك المستمر بعد الإطاحة بالرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في شهر أبريل، بعد 20 عامًا في سدة الحكم، حيث يطالب الحراك بكافة أعضاء النظام السابق. المتظاهرون رفضوا الانتخابات برمتها واعتبرونها خدعة مدبرة من قبل سلطات يلفها الغموض ويدعمها الجيش لإخماد الانتفاضة المستمرة منذ أشهر واستعادة النظام السياسي القديم، فرغم التأكيد على أن الانتخابات الحالية، ترسخ لحياة ديمقراطية، ومستقبل أفضل للجزائر.
إلا أن بعض الجهات الداخلية عارضت إقامة انتخابات في الأساس، لوجود خمسة مرشحين ارتبطوا بشكل مباشر بنظام بوتفليقة، بل اعتبرونه امتداد لهم. وحصل المرشح عبد المجيد تبون البالغ من العمر 74 عامًا، على أربعة ملايين و945 ألف صوت، أي نسبة 58.15%"، في انتخابات اتسمت بنسبة قياسية من المقاطعة. كما جاء في المركز