التحفظ ومصادرة أمواله.. السن ينقذ البشير من السجن

القاضي أوضح الحكم بإيداع البشير في الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين لحين اكتمال البلاغات في مواجهته نظرًا لأن الأخير عمره تجاوز السبعين عامًا ولا يمكن إيداعه في السجن.
تحرير:وفاء بسيوني ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٣ م
البشير خلف القضبان
البشير خلف القضبان
شهد السودان اليوم السبت، أول حكم قضائي على رجل السودان القوي السابق عمر البشير، بعد أن أطاح به الجيش في الحادي عشر من أبريل الماضي، وتم الحكم بالتحفظ على البشير لمدة عامين في الإصلاح الاجتماعي ومصادرة أمواله. وقضت المحكمة الجنائية السبت، بإيداع الرئيس المعزول بمؤسسة إصلاحية لمدة عامين، ومصادرة المبالغ المالية موضوع الدعوى وذلك عقب إصدارها حكم بالسجن 10 سنوات ضده، لكن المحكمة أسقطت حكم السجن عن البشير لبلوغه سن الـ70، وقررت إخضاعه للإقامة في دور الرعاية الاجتماعية لمدة عامين، في القضية التي عرفت باسم "الثراء الحرام والتعامل بالنقد الأجنبي".
اتهام بتسييس الحكم وخلال جلسة النطق بالحكم، حول أنصار البشير القاعة إلى حالة من الهرج والمرج، والهتافات المناهضة للمحاكمة، فأمر بإخراجهم. وأوضح القاضي، أن الحكم بإيداع البشير في الاصلاح الاجتماعي لمدة عامين لحين اكتمال البلاغات في مواجهته، نظرًا لأن الأخير عمره تجاوز السبعين عامًا ولا يمكن إيداعه في