الإياتا تطلق SFOC لفحص البضائع.. آلية جديدة لتقليص 360 ألف يوم سنويًّا

تحرير:أميرة إبراهيم ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:١٨ م
نقل بضائع - أرشيفية
نقل بضائع - أرشيفية
في تحرك نشط للتعامل مع أزمة رفع المعايير الذكية لعمليات مناولة الشحن، أطلق الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الإياتا" آلية جديدة لتعزيز كفاءة تدقيق عمليات الشحن. الاتحاد الدولي "إياتا" أطلق برنامج "القدرة التشغيلية للمنشأة الذكية"، والذي يهدف إلى الحد من تعقيدات ومضاعفات التدقيق ضمن منشآت مناولة الشحن. وتضم هذه الخطوة الجديدة من "إياتا" عنصرين رئيسين: الأول برنامج التدقيق المعياري العالمي: من خلال طرح الاتحاد الدولي للنقل الجوي "شهادة تدقيق القدرة التشغيلية للمنشأة الذكية"، ما يضمن للخطوط الجويةالتزام المنشآت الحاصلة على هذه الشهادة بالقرارات والممارسات الموصى بها من قبل "إياتا" على صعيد مناولةالشحن وفق الكتيّب الخاصّ بالاتحاد.
ويُقدَّر عدد الأيام المهدرة سنويًّا في عمليات التدقيق غير الضرورية في منشآت مناولة الشحن بنحو 360 ألف يوم، لذا يهدف البرنامج إلى تخفيض الجهود الفائضة في هذا المجال إلى النصف عبر إلغاء الحاجة للتحقق من صحة الإجراءات الخاصة بعمليات الشحن العامة. ثانيًا: يتمثل في الالتزام بالحد من عمليات التدقيق، حيث