دنماركيون ومصريون يشاركون في معرض لتصميم الأثاث

المعرض يستهدف التبادل الثقافي بين المصممين المصريين والدنماركيين.. الشباب استلهم كل منهما أشياء وأفكارًا جديدة في التصميم وهذا المشروع كشف عن أشياء مشتركة بين الثقافتين.
تحرير:خالد وربي ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥ م
معرض ثنائي اللغة
معرض ثنائي اللغة
نظمت المبادرة الدنماركية المصرية للحوار معرضا ومؤتمرا لتصميم الأثاث يستهدف التقارب الثقافي بين شباب مصر والدنمارك، شارك فيه عدد من الشباب المصري والدنماركي، واجتمعوا معًا خلال أسبوع في محافظة دمياط للعمل وتبادل الأفكار فيما بينهم تحت عنوان معرض "أثاث ثنائي اللغة". وقالت "برنيلا برامنج" منسقة المبادرة الدنماركية المصرية للحوار في تصريحات خاصة لـ" التحرير" إن هذا المشروع له أهداف كثيرة منها التبادل الثقافي بين المصممين المصريين والدنماركيين، حيث يتعلم الجانبان شيئًا مختلفًا عن أنفسهم وعن الآخرين، ويعرفون أين هم ويرون رؤى مختلفة.
وأضافت برنيلا: "إن الشباب الدنماركي والشباب المصري استلهم كل منهما أشياء وأفكارًا جديدة في التصميم، وهذا المشروع تحديدًا -وبشكل خاص- كشف عن أشياء مشتركة بين الثقافتين خلال أسبوع عمل فيه الشباب من الجانبين معًا، رأوا بعضهما ليس كمصممين للأثاث ولكن كبشر. وحول المشروعات الجديدة للمبادرة قالت: "سنرسل أفلامًا