30 % زيادة في العمليات الإرهابية للسيدات منذ 2013

المؤشر العالمي للإرهاب: داعش من التنظيمات الأخرى التي من المتوقع أن تلجأ إلى ظاهرة الانتحاريات في المرحلة المقبلة.. العنصر النسائي في التنظيم ينتشر في 13% من الفروع
١٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
نساء داعش - صورة أرشيفية
نساء داعش - صورة أرشيفية
قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، إن المؤشر العالمي للإرهاب لعام 2019 الصادر عن مركز السلام والاقتصاد، وهو أحد المراكز البحثية الكبرى المعنية برصد ومتابعة مؤشرات الإرهاب حول العالم، أوضح أن ظاهرة النساء الانتحاريات شهدت ارتفاعا كبيرا بداية من عام 2013 وحتى 2018 بنسبة 30%، الرغم أن نسبة العمليات الانتحارية التي نفذتها النساء تمثل 3% من جملة العمليات الانتحارية لعام 2018، بينما شكلت 5% من عام 1985 إلى 2018، إلا أن هذه النسبة تشير إلى تصاعد اعتماد التنظيمات الإرهابية على النساء في تنفيذ العمليات الانتحارية.
وأشار المرصد إلى أن هذا التناول من قِبل مركز السلام والاقتصاد، يؤكد على ما سبق أن تحدث عنه المرصد في تقاريره من تصاعد ظاهرة استقطاب النساء في التنظيمات الإرهابية خاصة مع صعود تنظيم "داعش" بداية من عام 2014، إذ أوضح المؤشر العالمي للإرهاب أن العمليات الانتحارية التي نفذت من خلال النساء قدرت بـ 200 عملية