دراسة: فقدان الوزن يخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي

تعتبر النتائج التي توصلت إليها الدراسة محفز قوي للنساء صاحبات الوزن الزائد من أجل خسارة بضع كيلوجرامات، وإذا اكتسبت إحداهن الوزن بعد سن الخمسين، لا يعني أن الآوان فات
تحرير:فيروز ياسر ٢٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
سرطان الثدي
سرطان الثدي
السمنة أو الوزن الزائد من المشكلات التي تصيب الرجال والنساء، لكن في الحقيقة تحمل مخاطر صحية كبيرة، وغالبا ما يكون لها دور في الإصابة بالسرطان بأنواعه المختلفة، لكن كشفت دراسة أن النحافة يمكن أن تساعد النساء في خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي إلى الربع. ويقول الخبراء إن الوزن المعتدل يساهم بشكل كبير في الحد من فرص تطور الأمراض القاتلة، حيث تتبعوا آلاف النساء متوسطات العمر لـ 10 سنوات. عندما فقدت المشاركات في الدراسة ما يعادل 2.5 - 6 كيلوجرام انخفض لديهن تطور الإصابة بسرطان الثدي لـ13%، مقارنة بالأخريات ذوات الوزن الزائد الثابت.
خسارة الوزن ما بين 5-10 كيلوجرام يخفض خطر إصابة النساء سريعا بالأمراض الخبيثة، كما أن النحيفات ينخفض تطور سرطان الثدي لديهن لـ 26%، وذلك حسبما ذكر موقع "ذا صن" البريطاني. خطر الإصابة بالسرطان يتهاوى  السبب في أن البدانة ترفع من معدلات خطر الإصابة بسرطان الثدي هو أن الخلايا الدهنية تنتج هرمونات