جثث متعفنة.. قصة العثور على هياكل عظمية بالإسكندرية

تحرير:محمد مجلي ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٥ م
جثث
جثث
وقعت جريمة قتل غامضة هزت أرجاء محافظة الإسكندرية، حيث تم العثور على هيكلين عظميين لشخصين بالغين في حالة تعفن داخل أجولة بالقرب من كوبري الزهور، بطريق ترعة المحمودية بدائرة قسم شرطة محرم بك وسط المحافظة دون الاستدلال على هويتهما. وكثفت نيابة محرم بك، من تحقيقاتها حول الواقعة وأصدرت أولى قراراتها بسرعة طلب تحريات ضباط المباحث للوقوف على أبعاد الواقعة ومعرفة هوية الجثتين وموعدها بعد عرضهما على مصلحة الطب الشرعي بهدف معرفة هوية مرتكب الواقعة وأسباب وقوع الجريمة.
بدأت الواقعة بتلقى اللواء سامي غنيم، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة محرم بك بورود بلاغًا يفيد بالعثور على بقايا جثث هيكلين عظميين في حالة تعفن.على الفور وجه مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها بعد أن تحرر