عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك

تحرير:أ.ش.أ ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م
مستوطنون
مستوطنون
وضعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ومجموعة من المستوطنين، اليوم الأحد، «شمعدانا» على الحرم الإبراهيمي الشريف وسط الخليل، فيما اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك، بحجة عيد «الحانوكا». ففي الخليل، جنوب الضفة الغربية، قال شهود عيان، إن مجموعة من المستوطنين برفقة جيش الاحتلال وضعوا شمعدانا على السطح الخارجي للحرم الإبراهيمي الشريف. ويعد الحرم الإبراهيمي هو رابع مكان مقدس للمسلمين جاءت قدسيته كونه بني فوق مغارة مدفون فيها كل من النبي إبراهيم وزوجته سارة، وولدهما إسحق وولده يعقوب وزوجتيهما، رفقة وليئة.
يذكر أنه وقبل أكثر من عقدين من الزمن، وبالتحديد يوم 25 فبراير 1994، قام شخص إسرائيلي يدعى باروخ جولدشتاين وبصحبة عدد من المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، بتنفيذ مذبحة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، واستشهد في حينه 29 مصليا وجرح 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.كما تم تقسيم المسجد