كشف سر الهياكل العظمية بالإسكندرية: الطمع السبب

تحرير:محمد مجلي ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٣ م
جثة - صورة أرشيفية
جثة - صورة أرشيفية
كشفت جهود البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية، لغز العثور على هيكلين عظميين لشخصين بالغين في حالة تعفن رمي، داخل أجولة بالقرب من كوبري الزهور، بطريق ترعة المحمودية بدائرة قسم شرطة محرم بك، وسط المحافظة، إذ تبين أن الجثتين لرجل بالمعاش ويبلغ 70 سنة، وزوجته ربة منزل تبلغ من العمر 65 عاما، وماتا قبل عدة سنوات داخل شقتهما بمنطقة سيدى جابر، وقادت أطماع 6 أشخاص الصدفة لاكتشافهم إذ اقتحم 3 منهم الشقة بهدف الاستيلاء عليها بعد ملاحظتهم عدم تردد أحد عليها فوجدوا هياكل عظمية داخلية واستعانوا بـ3 آخرين للتخلص من الجثتين.
بدأت الواقعة بتلقى اللواء سامي غنيم مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من قسم شرطة محرم بك بورود بلاغ يفيد بالعثور على بقايا جثث هيكلين عظميين في حالة تعفن وبيد السيدة نحو 9 غوايش ذهبية.تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف غموض الواقعة بالتزامن مع طلب النيابة تحليل البصمة الوراثية "DNA" لتحديد