هل تنتعش الصادارت والاستثمار الأجنبي في 2020؟

تحسن أداء الاقتصاد المصري كثيرا خلال العام الماضي، وشهد العجز التجاري غير النفطي تراجعا بنسبة 11%، كما نمت معدلات السياحة بنحو 7%، فضلا عن تحقيق فائض في ميزان المدفوعات
تحرير:أمل نبيل ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٠٢ م
أرشيفية
أرشيفية
قالت منى بدير محلل الاقتصاد الكلي ببرايم، إن ميزان المدفوعات أظهر خلال الربع الأول من العام المالي 2020/19، علامات أولية لانتعاش الاستثمار الأجنبي المباشر والصادرات غير البترولية ولكن الاستدامة تبقي هي التحدي. وفقًا للبيانات الصادرة مؤخرًا عن البنك المركزي، حققت مصر فائضا في ميزان المدفوعات بلغ 227.3 مليون دولار فقط في الربع الأول من العام المالي الحالي، أي أقل بقليل من فائض بلغ 284.1 مليون دولار تحقق في الربع الأول من العام المالي 2019/18. وأرجعت بدير هذا الفائض إلى انخفاض فائض رأس المال والحساب المالي بنسبة 66?.
العجز التجاري:  وقالت منى بدير، إن أسعار الذهب حفزت إيرادات الصادرات البترولية للارتفاع بينما دفع تراجع أسعار السلع عالميا لانخفاض تكلفة الاستيراد، بعد التدهور الكبير في العجز التجاري غير النفطي في العام الماضي، حيث اتسع بنسبة 11.1% على أساس سنوي، مسجلاً 9.2 مليار دولار في الربع الأول من السنة