أول كلمة لوزير الأركان الجزائري: الجيش لن يتخلى عن التزاماته

٣٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٣٩ م
اللواء سعيد شنقريحة رئيس الأركان الجزائري بالإنابة - صورة أرشيفية
اللواء سعيد شنقريحة رئيس الأركان الجزائري بالإنابة - صورة أرشيفية
قال رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة، اليوم الإثنين، إن الجيش سيبقى مجندا في خدمة الوطن، ولن يتخلى عن التزاماته الدستورية، مهما كانت الظروف والأحوال، مضيفا أن الجيش الجزائري سيظل بالمرصاد في مواجهة أعداء الوطن، وكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية"، جاء ذلك في أول كلمة له منذ توليه منصبه خلفا لرئيس الأركان السابق قايد صالح الذي توفي بسكتة قلبية في 23 ديسمبر الجاري، وذلك وفق ما ذكرته وسائل إعلام جزائرية محلية.
ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية عن شنقريحة قوله: "لقد اجتزنا جنبا إلى جنب مع شعبنا في الفترة الأخيرة من تاريخنا المعاصر، مرحلة حساسة تعرضت بلادنا خلالها لمؤامرة خطيرة، بهدف ضرب استقرار الجزائر وتقويض أركان الدولة وتحييد مؤسساتها الدستورية والدفع بها إلى مستنقع الفوضى والعنف".وأضاف أن "القيادة العليا