دراسة: الفوضى تؤثر على صحتك العقلية

تحرير:فيروز ياسر ١٠ يناير ٢٠٢٠ - ٠٤:٣٦ م
الفوضى
الفوضى
لا يشبه الأشخاص بعضهم، فهناك المنظم وآخر يحب الفوضى، كما أنه يوجد شخص نشيط مقبل على الحياة والعمل ويؤدي المهام ولا شيء يوقفه وآخر كسول يؤجل أغلب أعماله، ولا تنتهي التأجيلات حتى يصل إلى نقطة لا يستطيع فيها اللحاق بكل ما يجب إنجازه في لحظة ما. ووفقا لعالمة النفس، كاجلين فوس، فإن الاشخاص القائمين في غرف فوضوية، فإنهم الأكثر قدرة على الرسم بابداع، كما أن لديهم القدرة على حل المشكلات، وهذا الأمر يكشف عن السبب وراء أن العقول العظيمة لا ترتبك حينما تكون مكاتبهم فوضوية.
اقترح بعض الباحثين أن الفوضى ربما تؤثر على الصحة العقلية للأشخاص، فإذا لم تزيد القدرة عل الإبداع فإنها من المحتمل أن تتسبب في الإجهاد والضغط النفسي، وذلك وفقا لما ذكره موقع DailyHealthPost. ووجد الباحثون أن العيش أو العمل في بيئة فوضوية يعيق القدرة على التركيز، وبالتالي التسبب في الضغط والشعور بالارتباك