بعد مقتل سليماني.. الأمريكيون ينقسمون ومخاوف من حرب

أدان خصوم ترامب مخاطر التصعيد مع إيران، وقال جو بايدن النائب السابق للرئيس والمرشح للانتخابات التمهيدية للديمقراطيين إن "ترامب ألقى للتو أصبع ديناميت في برميل بارود".
تحرير:وفاء بسيوني ٠٥ يناير ٢٠٢٠ - ١٠:٠٠ ص
الراحل قاسم سليماني
الراحل قاسم سليماني
لا تزال تداعيات مقتل قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني ، تلقي بظلالها على المشهد السياسي، حيث دخل سليماني للمرة الأخيرة دائرة الضوء، بعد مقتله فجر الجمعة في عملية أمريكية استهدفت سيارته التي كان يستقلها بالقرب من مطار في العاصمة العراقية بغداد. وقال الكونجرس الأمريكي "إن سليماني قتل بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب". حيث كان سليماني من الأسماء الإيرانية البارزة المتهمة بالإرهاب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والتي أكدت مسؤوليتها في عملية قتله.
وتوالت ردود الأفعال بعد مقتل قاسم سليماني، وتباينت المواقف على المستوى العربي والدولي، فبينما دعت غالبية العواصم إلى الهدوء لتجنب التصعيد، رأى البعض في العملية "حق الولايات المتحدة في الدفاع عن نفسها"، ووصف آخرون العملية الأمريكية "بالاعتداء الغاشم". انقسام أمريكي انقسمت ردود الأفعال الأمريكية بين التأييد